Our activist:

علي إدريسا

في الماضي لم يكن الناس يتحدثون عن العقود مع شركة أريفا الفرنسية من حيث علاقتها بيورانيوم النيجر، بل من حيث الاتفاقيات الدفاعية بين النيجر وفرنسا. كان كل شي يجري وراء أبواب مغلقة، كانت الصفقة بين الشركة وبين الحكومة محجوبة عن الشعب. الشفافية تسمح لنا كمجتمع أن نقوم بدور الحراس، من البيّن أنها لن تحلّ كل المشاكل ولكنها تعطينا الوسائل لمتابعة عملنا.

لقد تبدلت الأمور اليوم، وهذا نجاح عظيم. فالناس يتحدثون عن اليورانيوم في الشوارع كل يوم. واليوم ترى النيجيريين يتفاوضون علناً مع شركة أريفا لتغيير الأسعار، وتبديل العقود.

لم تكن الأمور على هذه الحال دائماً، وقد مررنا بأوقات عصيبة حقاً. كنا نتعرض للتهديد ويعتدى علينا بسبب عملنا. وكان زملاؤنا يُعتَقلون من شوارع نيامي. وكان علينا أن نناضل كي نستردهم.

إن ما يحفزني يوماً بعد يوم هو قول الناس “أعتقد أنك تقوم بعمل عظيم”. وهذا يولد فيك الانطباع بأنك تعمل شيئاً مفيداً للمجتمع، وأنك تعمل لأهداف محددة. وتشعر بأنك مكلف برسالة نبيلة. وعلى الرغم من الإخفاقات والعقبات فإنك حين تنظر إلى ما حققته من أهداف تشعر بأنك قد أنجزت الكثير.

css.php